سرد

قالت أم البنين __ زيد الطهراوي 

  قالت : ما شأنهم يتدخلون في حياة الأزواج ؛ معلنين أن الزوجة لا يجب عليها أن تطبخ لزوجها وأبنائها ؟ قال زوجها : يريدون أن يحدثوا شرخاً ما ولو بحجم ذرة غبار. قالت : وهل نحن محاصرون ومطاردون ؟   قال : نعم، ولن يتركوا أقلامهم السوداء حتى يحدثوا …

أكمل القراءة »

أسباب العزلة -قصة قصيرة- __ سيد نصر

  “أسباب العزلة” :   عندما أحسست بنضوب معيني من قصصي القصيرة، بدأت أسأل نفسي عن الأسباب الحقيقية.. وإذا تجاوزنا الملل والسأم والكسل بدأت أفكر في الأسباب الحقيقية فوجدتها عديدة؛ منها سيارتي الفخمة التي أقتنيها فالناس ينظرون إليك كأنك لست منهم، لا تأبه بهم ولا بمعاناتهم، هكذا تصور لي، وطبعا …

أكمل القراءة »

رحلة عبر الزمن- فاطمة الزهراء مومني

                            استيقظت مبكرا كَكُلِّ صباح على الساعة السابعة إلا ربع، استحممت وارتديت ملابسي، وتناولت وجبة الافطار بسرعة كي لا أتأخر عن العمل، هناك مرضى كثر ينتظرون قدومي وملفات عدة مهجورة منذ زمن . خرجت مُسرعةً ، وأنا احمل حقيبتي صاعدةً المركبة . مهلا… لقد نسيت شيئا…نسيت اني قد تقاعدت… نسيت …

أكمل القراءة »

حفريات في الذاكرة (د) 2 __ ذ. سمير البوحجاري

“حفريات في الذاكرة (د) 2 ” : رائحتان لا أنساهما ما حييت؛ رائحة ميناء العرائش ونحن ندنو منه شيئا فشيئا، وأريج (د) عند كل تعقب. وإن نسيت فلن أنسى تلك البسمات؛ فاتحتها كانت ذات إشراقة صباحية مفعمة بخجل؛ كنت حينها معلّقا في الرواق الأعلى بجينز أزرق وحذاء رياضي وقميص مخطط …

أكمل القراءة »

رياح العولمة- حنان زيدان

         تستيقظ “إيطو” بعد أن يداعب نور الفجر عيونها ،وتهمس شفاه الزهور في أذنيها وهي تتسعر شوقا لمرافقة خرافها  إلى أعالي الجبال التي تطوقها أساور فضية من الياسمين، وعلى رأسها إكليل الأقحوان ، و على أرضها تفترش  بساطا أخضر لاستقبال” ايطو “التي اعتادت ارتياد المكان رفقة خرافها إلى أن   …

أكمل القراءة »

ذنبها أنها أستاذة- حفصة الماموني

      و هي في الصف الثالث كانت ترى معلمتها النموذج المثالي للتأسي به،كانت تراها تصيب في كل شيء ولا تخطئ ابدا. ترعرعرت نزهة في عائلة لا تؤمن إلا بقدرات الذكور ولا تهتم بتعليم  البنات ،فيقولون :” البيت للبنت،و  الدراسة و العمل للولد”،إلا أن والدها كان مختلفا تماما عن …

أكمل القراءة »

الكتابة: شجاعة أم مغامرة- بشرى إملوان

لطالما اعتقدت ان الكتابة حكر على فئة من الناس يأتيهم الإلهام الرباني أو الفتح الإلهي لهم وحدهم ودون سواهم.هل يمكنني الكتابة كوسيلة لتفريغ ما يخالج نفسي من أحاسيس ومشاعر، وما يلفت نظري صباح مساء من ظواهر كونية وانسانية ومن عقبات تعترض طريقي، ولا أبوح بها إلا لبعض الاصدقاء وقد احتفظ …

أكمل القراءة »

لوحة أثرية -قصة قصيرة- __ ذ. علي عبدوس

  “لوحة أثرية” : عثرتُ صدفة على لوحة أثرية دون هوية أو تاريخ في سوق “الخوردة”، اشتريتها بدرهمين إطارها مجهول، وخلفيتها سوداء متلألئة بأضواء رقيقة خافتة مصدرها غير واضح… في أعلى الصورة مزهريتان: الأولى متوسطة الحجم من فخار بني باهت، يُزينها تِنين فَغَرَ فمه ليبتلع كائنا خياليا لا وَجْهَ له… …

أكمل القراءة »

حفريات في الذاكرة : “د” __ ذ. سمير البوحجاري

“حفريات في الذاكرة : (د) ” :   وإني عشقت (د) كما لم أعشق أحدا غيرها، وإني لعشقتها حد القداسة بل وإن تلك القداسة انسحبت على ملابسها وكل متعلقاتها وشؤونها الخاصة وتفاصيل تفاصيلها. وإني إلى اليوم لقادر على أن أستظهر كتلميذ نجيب يستظهر سورة الإخلاص أو محفوظة من المحفوظات، تنانيرَها …

أكمل القراءة »

العجوز والموت __ ذ. محمد محضار

  ‏”العجوز والموت” : أغلقت باب بيتها، وسدت نوافذه بإحكام، ثم تحصنت بالداخل وقد اطمأن قلبها إلى أن الموت لن يصل إليها، ولن يستطيع أن يفاجئها. الكثير من معارفها رحلوا على امتداد السنوات الماضية، أغلبهم اقتنصه الموت في غفلة منه وهي لا تريد أن تُفاجأَ مثلهم. لهذا ملأت كَرَار بيتها …

أكمل القراءة »

طيف بثينة – قصة قصيرة – __ إدريس البيض

“طيف بثينة – قصة قصيرة -” :   كلما مررنا بالقرب من تلك القرية المهجورة لمحت في وجهه اضطرابا، لا يزول عنه إلا حين يوقف سيارته عند باب حديقة الألعاب المتهالكة، متظاهرا بالكسل يتثاءب ككل مرة وهو ينزع نظارته قبل أن ينزل معتذرا بنفس الأسباب،” لنأخذ قسطا من الراحة عزيزتي”. …

أكمل القراءة »

قاعدة غفل عنها صديقي __ الشاعر زيد الطهراوي

  “قاعدة غفل عنها صديقي” : قال لي وهو غاضب : انظر إلى ذلك الرجل كم يتوه ولا يرجع إلى الصواب و كانه في غيبوبة طويلة الأمد وانظر إلى شحوبه المتزايد قلت له : ليتني أذهب إليه فأحاوره وأذكره بالله عز وجل وأدعو الله له بالهداية قال : هؤلاء أعشاب …

أكمل القراءة »