الرحلة الملعونة ــ عبد الله محمدي

الرحلة الملعونة
   قبل أن يظهر القطار سمعنا صفيرا تنزعج له قلوب الخرفان السائبة والرعاة من الكلاب الضامئة إلى دماء
المستضعفين، ثم يظهر دخان كثيف يحجب الشمس، ويملأ الفضاء روائح المحروقات فيصعب التنفس أكثر فأكثر
على كل مُصـِر على الرحيل. وصل القطار بعرباته المهترئة.. أبوابه ونوافذه المكسورة تنفث روائح الجيف
المدفونة بداخلها… عدلت عن الرحيل وعزمت على الرجوع من حيث غمرني القهر والعجز، لكن يدا دفعتني بشدة
داخل العرية غصبا. في الحين أنشب كلب مكلوب أنيابه في جسدي، وجرني إلى بركة دماء تغلي بالحقد والكره
والمغص. ثم انفجر صوت مكبر الصوت : أهلا بكم إلى حضيرة الخليفة السابع حيث المهانة أين ستتمتعون باللعق
وتتلذذون بالجلد ليسعد الأمير بسحقكم، وشرب عرقكم، ورميكم في وادي الذل، شرعه في ذلك إمضاؤكم يوم
الجمع لما تناولتم الطعم : كردونة فيها زيت وعجين وشاي وسكر .

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.