فلسفة في دروب الموت __ الشاعر زيد الطهراوي

“فلسفة في دروب الموت” :

*إلى الذين رحلوا دون وداع*

هل حين تنطفئ القصيدة
يا غريب الدار
نسمع صوتك البالي ونمعن في العطاء؟
هل في حضورك أو غيابك يحضر الحلم المجنح ثم ينتعش النقاء
أين اختفيت مع السكون ولم تودع؟
أغفوت يا من همك الترحال أو قلق مروِّع؟
فلتصبر الريح التي هدأت على شدو القوافي
ولتدمن الأزهار أحجار المنافي
وبكل خيط للصمود ستمسك الأجيال كي يشتد عود التضحيات
ويكون للقارورة البيضاء متسع لتغسل كل أقذار الجناة
ولأنك الطود القريب هتفتُ ملء الأمنيات الدانية :
هذا أوان فيه عطر القلب يحنو والقوافل ماضية

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.