في المرآة __ الشاعر أحمد الخليلي

“في المرآة” :

أنفث فى المرآة
فإذا التراب
ينكر وجهي
يعطل في عيني
اقتفائي لأثر
فأمكث تحت المواسم
لا النخيل توارى ظله
عن ظلب
ولا يميد فيفقه
قولي
أنفث في أناملي
فإذا السراب يرسم
وجــ .. هــ .. ي
حبة عرق بجبهة روح

تفل الحديد المكدس
فوق سطر يعيد
اكتشاف الحياة
أنفث فيمحو السراب صورتي
فإذا الأفق
على هيئة مومس
تنتحر الأكف
تتهافت الرؤوس الكبيرة
أيهما يبدو أشد حرصا
على البساطة ؟
الرؤوس الكبيرة تثيرك حتى
حينما تترنح
وتخر
خا
و
ية

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.