هذا فؤادي __ الشاعر ظميان غدير

هذا فؤادي وأبْتغي فحْصَه
فأين َ طبّي وأينَ مختصّة

شاهقةُ الحسن يا معذبتي
مرصوصةٌ نبْضتي لمنْ رصّه

أخطأتُ أخطأتُ يا مُعلّمتي
تأخرتْ نبْضَتي عنِ الحصّة

لا تكتبي في سبورةٍ مُحيتْ
أسطارُها لو كتبتِ لِي القصّة

سَأحفظُ الودّ أنتِ ذاكرتي
وأنتِ من ألهَم َ الفتى نَصّه

ما طبّهُ لو علقْتُ فاتنةً
أقبْلةُ القلب ِ أم تُرى رَقْصة

عجبتُ للحبّ لا علاج له
في القربِ والبعْدِ دائمًا غصّة

وإنْ سلونا فلا نعيشُ سوى
وهمِ السلوّ الذي نرى نكْصَه

الغابة البكر أنتِ ما اكْتُشِفَتْ
أبْحثُ فيها لقلبيَ الفرصة

مصاصةٌ غادتي بها شرَهٌ
والروحُ إسفنجُ للذي امتصّهَ

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.