بيروت – أحمد حضراوي

 

1

أنا الموجوعُ 
موجوع ودمعي سال
حين فراقْ
تركتُ القلب بين يديك 
يلثم قبلة وعناقْ 
يمنّي نفسه
باق
وكان قطاره قد ساق

2

أنا أبكي 
نعم أبكي
أعيبٌ دمعة الفرسانْ
وقلبي ها هنا 
قد ظل ذكرى
أجمل الأزمانْ
على شفتيك بلسم هذه
الأشعار
غنّت في ربى لبنانْ

 

3

أعتّق حبها صبّا
نزيفا
صُبّ في الأوراقْ
يُقلّب كل أوجاعي
وينثرها 
بلا ترياقْ
ويسحق كلّ ذاكرتي
ليخمد
ثورتي الإرهاقْ!

4

ولي في الحبِّ
أغنيةٌ..
وبعض من صراخ
الطيرْ
ونصف جناحه المقصوص
حتى اضطرّه
للسيرْ
وريح عاصف شوقا
على بيروت
موج الخيرْ !

5

سأنحت٠٠
في جبال الأرز 
لي كهفا 
أؤوب إليهْ
وأحمل فيه أوزاري 
لتسبح في ظلام 
يديهْ
تعبتُ أنا٠٠
من الدنيا 
أنومي فيه عزَّ عليهْ !

6

جُننتُ أنا ببيروت
بلاد الله
والإنسان
هنا الملكوتُ
في الأهداب يسرح مثل
غصن البان
هنا موت رديف الحب
تسعى بينه
الأكفان !

7

جنون٠٠
أنت يا بيروت فيك
أنا٠٠
عرفتُ غرامْ
عشقتُ الدمع

في عينيكِ
تُسكب للحبيب كلاْم
فما عيشي
بعيدا عنكِ
لو فتوى تقول: حرامْ !!

8

معادلة الدموع
على٠٠
عيون الشوق
والأهداب
تسكّع في جمال الروح
يعكس رقة الأحباب
وكف الليل تأبى غير
أن تخنُقْه في
إرهاب !

9

هنا

وهناك طيف القدس

في جب الأسى

كاسر
وحبل الود موصول

بشوق لم يزل

شاعر
سيدلي دلو أزمنتي

ليصبح جسره..

الآخر !

10

تحيك لها

كفوف الليل نصف

ردائها القاني

فتسبح دمعة

قد سبّحت

في خدّ أحزانِ

تَعتَّق وجه بيروت

ليفتق

زهر رمّانِ

11

أُطارح بحرها عشقا

أحطّم موجها

الهادر

وأُفرج عن شفاه الرّملِ

بسمة خطوة الشاعر

بمدِّ الآه

تلو الآهِ مَدّا

جزره ثائر

12

حبيبٌ..
تحت خط النار
يرسل نبضه
طلقاتْ
من العدوان ملتهب
يدوّن شوقه
خفقاتْ
وبين الماء
بين النار مجبول
على الورقاتْ !

 

13

بلا وطن 
أثير التيه في منفى 
من الأوطانْ
بلا حب 
أثير القلب في يقظاته 
أحزانْ
وبعض شموخ أشعاري 
تذكّر أنني 
إنسانْ !

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.