أنا والسحر والبحر – فاطمة الزهراء فراح

وقفت أمام البحر أتأمله
تارة هو يسألني وتارة أسأله
وفي صمت رهيب همست وقلت له:
آه يا بحر.. قد أينع همي ومات في قلبي الأمل
واجتاحني موج أعتى من موجك
فأغرقني في ظلمات الحزن والملل
ففنت فيه روحي، وجسمي أصبح عرضة للعلل
فبالله عليك يا بحر أريدك أن تحتويني
وعذابَ الأرض والبشر تنسيني
فدعني أركب موجك وأسافر بلا قيود
وأمتطي الخيال إلى أبعد حد من الحدود
سأجعل حبي فيك يختلف عن حب سائر البشر
سأغوص في الأعماق وأعيش الأشواق وأغازل القمر
سأكون حالمة فيك أقرأ ما بعد السطور
وما خلف الجبال وما في جوف البحور
سأتقمص فيك جميع الأدوار وأعيش الشعور واللاشعور
مرة سأكون فيها كزرقاء اليمامة
يمتد بصري فيك بعيدا ويصف الأشياء بالحكمة والعلامة
ومرة سأكون أميرة وبدر البدور
يعشقني الجميع وألهم الشعر وأمنح للنفس الحبور
وأتربع على عرش القلوب وأسكن القصور
ومرة سأكون فيها حورية بحر
أنعم فيك بالعيش الغر
أجمع اللؤلؤ وأتزين بالمرجان والدر
وسأنسى ألمي وما عشته في الحقيقة وفي البر
فما أجمل العيش في الخيال والمحيطات
وما أجمل أن أكون أميرة الحوريات
أعيش البر والبحر وأجمع الحياتين في حياة
ولن أسمح بأن أعود إلى الواقع المر
وأترك فيك روحي هائمة تحلم وبسرعة تمر
وتلفظ أنفاسها وهي تتأرجح ما بين مد وجزر
فعذرا منك يا بحر، بحت لك بما في صدري
فابنِ لي صرحا في عمقك، وليبقَ الأمر بيني وبينك سر..

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.