شوق للقبلتين __ الشاعر محمد محروس الصعيدي

شوق للقبلتين
هذي القلوب تمزق وصالها
شوقا لمن أحيا لنا أنوارها
عهد علي لو كنت زوارها
في الروضة الشريفة بابها
أقف لاجئا أتمنى ترابها
سلاما عليك ساكنها نورا
يشع حتى أضاء أبوابها
ظن البغاة شماتة إغلاقها
جاء الفرج من ربي أنارها
بمكة تسعد القلوب طوافا
وبعرفات نمحي أوزارها
اكتب لنا يا ربنا طوافها

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.