ما زال في القلب عشقٌ __ الشاعر عبد الرحيم جداية

ما زال في القلب عشقٌ

ما زال في القلب عشقٌ يستغاثُ بهِ
رغم الغياب إذا ما مسّني لهفُ

في القلب صوت وترنبمٌ وهسهسةٌ
والثغرُ يضحكُ إنْ تدعوهمُ الصدفُ

ستون حولا أروغُ الشعرَ ما قَصُرتْ
مني القوافيَ أو ضنّتْ بيَ النطفُ

نخلٌ أصافحًُ في عينيك مسألةٓ
وأسرقُ الحلمَ كي يعلو بنا السَعَفُ

ما فوقَ متكئٍ أغشى السماءَ بها
حتى يحاصرني في بوحها الترفُ

كل القصائد ترنيمٌ لقافيتي
إذا توجس في العينين مزدَلِفُ

فالوقتُ يمضي ولحنُ الحرف بوصلتي
إلى الحبيبِ إذا ما مسّني الشغفُ

والريحُ تغزلُ أمواجَ الحنين ندى
بينَ الأصابعِ كي يعلو بنا الشرفُ

واصلتُ في طلب الأنغام ترفدني
منكَ العيونُ وصدرُ فيه أعتكفُ

والبيتُ بيتُكَ لا ضوضاءُ تأخذني
من نور وجهكِ والأقلامُ ترتجفُ

زينتهُ الشعرَ كي يصفو لعاشقهِ
فبالمكاحل جَفنُ العينِ يختطفُ

والريمُ تسرحُ إن هبّ النسيمُ ضحى
تُبدي المفاتنَ لا يشكو بها الرهفُ

أيقظته الشعر ما بعد السبات بكى
والدمعُ تشربهُ في صمتهِ الصحفُ

وما عرجتُ على سلمى أقبلها
خلف الخيام إذا وراه منعطفُ

لكنه الشعر في كفي أشدّ به
سحرَ البيان على الأهداب ينصرفُ

أوقفتُ حبركَ في بابي نخطّ به
كي يعرف الحبرُ بابي حيثما أقفُُ

فكم درجتُ على نور القصيد هدى
والغرّ يمكثُ في أدرانهِ الأسفُ

شدّ الحبالَ أما أغوتكَ فتنتهُ
واترك عصاكَ وسل الكفّ تنكشفُ

فالشعرُ أرفعُ من إيقاع تكتبهَُ
مهما كتبت فإنّ الشعرَ مختلفُ

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.