معا يدا بيد، مبادرة المجلس الأوروعربي للفكر والدراسات في زمن الكورونا

هذه مبادرة يطلقها المجلس الأوروعربي للفكر والدراسات، مبادرة إلى الإنسان بصفته إنسانا كامل الأهلية الإنسانية بغض النظر عن لون بشرته أو عرقه أو جنسه أو دينه أو مذهبه:
في ظل هذه الجائحة الخطيرة وغير المسبوقة التي اجتاحت العالم الإنساني برمته، وبعد استشارات كثيرة بين أعضاء المجلس الأوروعربي للفكر والدراسات، ارتأينا إطلاق مبادرة “الإنسان إلى جانب أخيه الإنسان”، والتي تتمثل في حض كل من أسعفه الحظ في ضمان قوته ومسكنه وراحة نفسه على ألا ينسى غيره الذي تقطعت به أسباب الرزق، فلم يجد لقمة يسد بها رمقه ورمق أبنائه، ولم يجد مبلغا لسداد كراء بيته أو مبلغا لشراء حليب أطفاله، وثمن دوائه.
هذه المبادرة هي نداء إلى القلوب الرحيمة التي تسعد لسعادة غيرها وتشقى لشقائهم، لذلك نمنحكم فرصة التبرع لكل من هو في أمس الحاجة إليها مباشرة وبكل الضمانات التي تطمئنكم على وصول مبلغ التبرع إلى من يستحقه، سواء هنا في أوروبا حيث تقطعت حبال رجاء شريحة كبيرة من الناس إلا بالله ثم بكم، خاصة ممن لا يتوفرون على أوراق الإقامة، المياومين الذين لا دخل لهم بسبب الحجر الصحي والذين أصبحوا معرضين للطرد من مساكنهم لانعدام ذات اليد، ومعرضين للتشرد والجوع والعطش، إذا لم نغثهم في أسرع وقت.
كما يمكن أن نتواصل مع أسر مغربية معوزة نساهم معها بما استطعنا جمعه من المحسنين بعدما نتأكد من حقيقة عوزها من خلال شرفاء مستعدين لإعطائنا يد العون والمساعدة في عين المكان تطوعا من عند أنفسهم.
من أجل تحقيق هذا الهدف الإنساني النبيل والعاجل، يضع المجلس الأوروعربي للفكر والدراسات رقم هذا الحساب، راجيا من الله أن يجد لديكم قبولا، واعلموا أنه ما نقص مال من صدقة:

CLEA Asbl

BE25363170636982
BIC: BBRUBEBB

والله من وراء القصد.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.