رحماك ربي – عبيدة علاش

رحماك ربي نروم اللطف يحمينا
من ناب هذا الوبا بالوخز يؤذينا
نرجو حمى مدد تجلو به علل
من حيرة أملا في الله يشفينا
ماذا جرى، إذ تفشى الهول في عجل
كالشوك بين الحشا نمضي فيدمينا
اُرفق بقلب سعى للصفح ينشده
في نجوة من أذى بالرعب يشقينا
والطف بنفس تبيت الليل من فزع
ترتجُّ أوصالها بالجمر يكوينا
من كل جائحة ترتاد كوكبنا
من صعقة وقعها في الأسر يبقينا
رحماك ربي من الأهوال تدهمنا
في قعر هذا البلا إذ هم يلقينا
فالمرتجى أنت من ناب يمزقنا
ومن دجى ليله بالهم يعدينا
نبض الورى يستجير العون من صمد
كي يغمر الجوف بالغفران ينجينا
هذا الفؤاد يتوق العفو مرتجيا
أمطار غيث يسيل النبع يحيينا
حتى المروج متى ينساب منبعها
يروي حقول المنى والزهر ينشينا
رحماك ربي من الأمواج تغرقنا
في عمق بحر وجزر فيه يرمينا
نجواك يشتاق نبض القلب مبتهلا
كي تنثر الأمن بالإحسان تهدينا
هل من سراج من الظلماء ينقذنا
من قبضة الخوف من جرف ستردينا؟
هل من براق إلى العلياء يحملنا
بين السحاب يعم الأنس يدفينا؟
هذا رجانا يمد الكف من وجل
يهفو إلى سند باللطف يسقينا
من فيضه سحب تنمو مشاتلنا
يحلو لنا العيش بالآمال يرضينا
رحماك ربي إليك القلب تتحفه
سنابل الهدي منك القرب يغنينا..

مقالات ذات صلة