أذان في زمن الكورونا – بوعلام دخيسي

قال: “حيَّ..”
وأجهش يبكي
وطال البكاءْ
لم تطاوعْ “على..”
حينما علِمَتْ بالذي بعدها..
لم تُجاوزْ “على” حدَّها..
لم تعُدْ “حيَّ”
بعدَ العشية
حرف النداءْ
ربما صلُحتْ أن تكون صدًى
لسكون المدينةِ
عند ضجيج الردى
ربما صلحت
بعدما نامت الأرض
وِرْدا
يصلِّي علينا به
غيرُنا في السماءْ
ربما نستحم بدمعته
كي نصلِّي فُرادى
بقلب الجميعِ
ونُخبرَ روما بلوعة مكة
حين اكتفت بالسكونِ
وحظرِ البياضِ
ليبدُو جليا
سوادٌ
يليق ببيت العزاء..

مقالات ذات صلة