وتبكي القدسُ – شكوح عزوز


وتبكي القدسُ
على وهن العربْ
إذ يخرجون للملاعب
يهزهم اللعبْ
فتهتز المدرجاتُ
بالحماس والغضبْ
ويجرح بعضهم بعضاً
من أجل اللقبْ
ويحضرون حشوداً
لمجالس اللهو والطربْ
يرقصون ويمرحون
ويسقط منهم
كل من هبَّ وَدَبْ
حتى يشلهم التعبْ
وتبكي القدسُ
على ذلّ العربْ
حين أعلن ترمبْ
صفقة قرنٍ
فصفق لهُ
الشرق والغربْ
وأعلن الأعرابُ
أن سلم الشجعانِ
خير من الحربْ
وجلسوا في حضرةِ
نتنياهو وترمبْ
يباركون صفقة الكلبْ
وقد صدق فيهم
حديثُ الضَّبْ
إذ دخلوه مُطبِّعينْ
وخرجوا منه
بلا عقلٍ ولا قلبْ
وخانوا فلسطين والقدسَ
قضية ًوشعبْ
وأمسى بيت الأمةِ
بذُلهمْ خَرِبْ
فويلٌ لهمْ
من شر قد اقتربْ
ومن جيل قادمٍ
على صهوة الغضبْ
سيهز عروشهم
وينسف سلالة الخيانة والكذبْ
ويحطم حصون المحتل
ليعيد ما قد نهبْ
ويستعيد وطنا قد اغْتُصِبْ..

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.