المغاربة يمنعون أخنوش من بث كلمته مباشرة – محمد دنيا

لاحظ عدد من متتبعي الشأن السياسي بالمغرب، تراجع حزب التجمع الوطني للأحرار عن بث كلمة رئيس الحزب، عزيز أخنوش، في الملتقيات التي ينظمها الحزب عبر تقنية المباشر “live”، وكمثال على ذلك مؤتمر مغاربة العالم المنعقد أمس الأحد 26 يناير الجاري، بمدينة أبيدجان بساحل العاج.
وأرجع مصدر من داخل شبيبة حزب “الحمامة”، سبب تخلي هذا الأخير عن تقنية البث المباشر”live”، التي كان يعتمدها في كل اللقاءات والمؤتمرات التي ينظمها، من أجل إيصال خطاب أخنوش وقيادات الحزب إلى أكبر عدد من المواطنين؛ وخاصة الشباب، الذي يستعمل “الفايسبوك” بكثرة، (أرجعه) إلى “الخوف من زلة لسان آخرى، على شاكلة “إعادة تربية المغاربة”، التي كلفت الحزب جزءا كبيرا من شعبيته”.
المصدر؛ الذي فضل عدل الكشف عن هويته، أشار إلى أن “حزب التجمع الوطني للأحرار لم يعتمد تقنية “live”، خلال مؤتمر مغاربة العالم المنعقد بمدينة أبيدجان”، معتبرا أن “بعض قيادات الحزب، أمروا بعدم بث كلمة أخنوش على المباشر درءاً للمشاكل، والاكتفاء بتصويرها؛ ونشرها على صفحة الحزب بعد تمحيصها وتعديلها”، وفق تعبير المتحدث.
وكان الخطاب الذي ألقاه رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار؛ عزيز أخنوش، بالعاصمة الإيطالية روما أواخر السنة الماضية؛ عبر تقنية “live”، قد تحوَّل إلى موضوع لموجة غضب وسخرية كبيرين؛ في صفوف عدد من المغاربة الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب ما اعتبره بعضهم “تهديده بإعادة تربية المغاربة”، وهو ما جعل أخنوش؛ يقلل من خرجاته الإعلامية، ومن الحضور في الأنشطة التي ينظمها حزبه.

مقالات ذات صلة