[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

قمح القواميس – أحمد حضراوي

إن الجمالَ يكونُ حيث أكونُ
فانظرْ بقلبك ما رأتْهُ عيونُ
قمحي نما بين القواميس التي
سكرتْ بكأس حبه مفتونُ
الشرنقاتُ الحالمات جِبِلّتي
حواءُ يقظة مائها وسفينُ
حاربْتُ كل حضارة ملغومة
صُنِعتْ بها بدم الشعوب كفونُ
وهزمتَني في قعر غمدي صاغرا
جبارُ أنت كأنكَ النيرونُ
لا ثوب أبيض لي لأرفعه ولا
إحرامُ قلبي سِرهُ مكنونُ
هي لمسة ما بعدها إلا الأنا
تاج الحروف وسطرهُ المرهونُ
وكتابة جمعت معاني الكهف في
وجع السنين حسابها مضمونُ
هذا الرقيم مدوَّنٌ في ميتتي
والبعث في فجواته مرقونُ
في دمعتينِ وضِحكة مسحولة
ساويتُ حظا دائما مجنونُ
لم يفقه الصد القديم فطعمه
ما أطعمتْ أطيارها الزيتونُ
حتى الرسائل نفسها مبلولة
يمشي بملح ظلالها عُرجونُ
الريبُ في صلواته متعجلٌ
نثرتْهُ أفئدة بها غليونُ
تأوي العتاب وخطوتي رمل على
غضب يقد قميصه مسجونُ
يا صاحبات السجن طيري جائع
أرداهُ في صحن المحبِّ كمينُ
لهْوُ الغواية، لسعُ صمتِ مشرد
بين السكاكين الإناثِ تُبينُ
منذ الوداع الأعصميِّ وجُبِّهِ
نسيانُ صاعكَ في دمي مطحونُ
في كل مرآة غسلتُ ظنونه
إن المرايا لعنة وعيونُ
أسوار صومعتي وحصن مدينتي
دُكُّوا برميك أيها المطعونُ
من أي فولاذ صُنعتَ وعسكرٍ
والقِطر فوق وريده مدهونُ
لقد استبحتَ التيه فوق خرائطي
فامسح غبار البوصلاتِ أهونُ!

عن أحمد حضراوي

شاهد أيضاً

ومضات الشاعرة غادة إبراهيم الحسيني

  “ومضات” : 1_ الحب أن تسعد نفسك مع ضبط هواك لمن يبغي رضاك 2_ …

اترك تعليقاً