[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

يوميّاتي مع كورونا في شيكاغو “7” _ هناء عبيد

يوميّاتي مع كورونا في شيكاغو
تحكم
2020/04/28
٧

   اليوميّات قد تدخل في خصوصيات بعض الأشخاص فليس من المعقول أن نعيش بمعزل عن الآخرين، شخصيًّا لست مع نشر خصوصيات الناس، لهذا لا أذكر طرفة عن أحد إلا بعد الاستئذان منه وإن حدث وتطرقت لموضوع، أجعله عامًّا ولا أذكر صاحب الموقف؛ قد أشير إليه أو إليها بزميلي أو صديقتي، ربّما هذا الأمر أبعدني قليلًا عن كتابة المذكرات أو اليوميّات، إذ كيف سيكون هناك مذكرات دون الولوج في حياة أناس قابلناهم أو تعاملنا معهم؟!
في ظل أيام كورونا، بت أكثر حذرًا؛ فما الذي يضمن لي أن العالم لن يتغير بعد كورونا، أليس من الممكن أن نتحول إلى آلات بلا مشاعر، يخيل لي بأنني سأمتثل أمام القاضي في أحد الأيام بتهمة اختراق خصوصية أحدهم؛ أكره تفكيري هذا، لكن حينما أراقب أخلاقيات هذا العالم والصدمات المتلاحقة وإلى أين وصلنا أعذر أفكاري أحيانًا.
كل شيء في هذا الكون يحكمنا، ليست الخصوصيات فحسب، فهناك العادات والتقاليد وهناك الأنظمة، ومعهم كورونا، لهذا أستغرب أحيانًا لماذا يقلقنا ويخيفنا تواجد شريحة معدنية تتبع تحركاتنا، وترصد أفعالنا!! نحن بالأصل محكومون، الفرق أننا الآن محكومون بأجهزة خارجية، (التلفونات، وسائل التواصل الاجتماعي ال جي بي اس، الأنظمة وغيرها) وفي الغد إن صحت تخمينات بعض العلماء والاقتصاديين وخبراء السياسة ستتحكم بنا شريحة صغيرة داخلية، حقُّا لا أدري ما الفرق؟!
يبدو أن السكون حولي أتاح لذهني التنزه في رحلة المجهول “غير المجهول”..فنحن نخشى الضبابية رغم أن عيوننا يغشاها الضباب كل يوم من أول مطلع الفجر لأول مطلع فجر آخر.
فنجان قهوة قد يعيد توازن ذهني..
تبا لكورونا ما زلت على يقين أن الغد أجمل..
إلى اللقاء..

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

لوحة : “زفير البنفسج” __ فريد شنكان

 

اترك تعليقاً