[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

يا عالمي الثاني ــ المبدعة الواعدة هدى بومكحلة

يا عالمي الثاني

ويا موطني الغالي..

كم أتمنى زيارتك

والتنزه عبر أزقتك

كم أشتهي تذوق أكلك

والتلذذ بحلوياتك

يا عالمي الثاني

ويا موطني الغالي..

أتدري كم أهوى مقابلة سكانك

وإلقاء السلام على أهلك

ألا تدري ما مدى حبي لك

ورغبتي في معرفتك

يا عالمي الثاني

ويا موطني الغالي..

إن أمنيتي المرتبطة بك

لن تموت ما دمت أتذكرك

سأحققها بما أني أحبك

وستجدني واقفة غدا على أرضك

يا عالمي الثاني

ويا موطني الغالي.

 

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.