[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

يا أرض أجدادي __ الشاعر زيد الطهراوي 

” يا أرض أجدادي ” : 

لو كل أرض سمَّمَت سكينها

بشراسة ورمت بها قلبي الحزين

ما كنت أجني ما جنيت مسوَّراً

بالجرح فواراً وينضح بالأنين

وضربت قلبك حين أرهقني الوريد

وغاص بي وجع كجدران السجين

ما كنت ذا وعي فأنت حديقتي

ولجثتي قبر كمهد الياسمين

فوق التحمل ما رأيت فجددي

عهدي وجودي باحتفاءات الحنين

لمي جذوعي قبل أن تغدو على

 سمر الدجى حطباً لدفء المترفين

ولقد علمت بأن جوفك طاهر

لم يختزن جور العداوات السخين

ومسحت وجهك يا نقية كي أراك

وأنفض الذكرى وأهوال السنين

سفكوا عليك الأبرياء وخلفوا

أحبابهم غرقى بدمع مستكين

جرحوا المحبة والتسامح عنوة

فتعاضدوا كي يقطعوا الحبل المتين

ماذا يضرك لو جموع شتاتهم

عشقوا الضياع ومهدوا للهالكين

أنت الجميلة والفؤاد مذهَّب

بحنانك الأزلي يؤوي كالسفين

يا أرض أجدادي أتيتك مصغياً

كالشمس أنت على اليتامى تشرقين

أنت النهاية حين يسكت نبضنا

ولأنت أحضان ألانت للجنين

غادرت قلبك ثم جئت منادياً :

سيريق قلبي حزنه لو تصفحين

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

كذبت بيوت القطن __ الشاعر زيد الطهراوي

حدقت في بعض الشموع فنابني قلق و أدركني لهاث خائن قد يغرقون زنابقي في اليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.