[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

يافؤادي – نجاة بنسعيد هاشمي

يا فُـــؤادي أَنْــتَ لي كُـلّ المُـنى
أَنْـتَ حُبِّي.. أنْتَ عُمري والَأَمَلْ
كمْ أحاكي فيكَ نجْمي والجـوىٰ
نَبْــع حُبٍّ دُمْتَ لي حُلْوَ القُبَــل
فاشْــتِيَاق كُنْـــتُ أرْجو حُظْـــوَةً
زادَ شـوْقــي ِلاقْتِرابٍ واخْــتَــْزل
يا جمــيــلَ الشَّـدْوِ كُـنْ لي دائِمـاً
فــيضَ حُـبٍّ بَــل ْعَطـــاءً لـلأزَل
ليْــتَ ما بِالقَلْـــبِ يَبـدو مِثْلمَــا..
نرتَجي.. ليْتَ اللُّقا يَشْفي المُقَــل
كيْــفَ مِنـيّ طائِــعٌ َبـــلْ هَــائـــمٌ
قَــدْ يَبيـعُ الكَـونَ طوْعًا ِإنْ سُئِـل
في هوىٰ روحــي ذليــلٌ عاشِــقٌ
صَوْتــه مِنْ رَوْعَة ِالحُبِّ اشْتـَعـل
يا حبـيبــي نشْـــوَة مِنـــيَّ دنَـتْ
حــيــنَ نادتْ يا فـــؤادًا لِلثّــمـل
روحَ رُوحـــي يا فُـــؤادي والدنا
يا جَميـــل الرُّوحِ يا عيْنَ الغزَل..

عن نجاة بنسعيد هاشمي

شاهد أيضاً

قصيدة الهايكو __ ذ. ثروت مكايد

  “قصيدة الهايكو” : منذ سنوات ليست بالبعيدة كتبت بحثا عن شعر الهايكو، وكان الداعي …

اترك تعليقاً