[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

وَمَضَاتُ الْفُصُولِ الْأَرْبَعَةِ : اَلشِّتَاءُ ــ محمد الحنيني

 

1 ــ لسعنا برده؛ حسدنا الذئاب على فرائها.
2 ــ غيّرت ريحهُ جلدها؛ تسلحنا بالنار.
3 ــ كلما تذكرناه؛ كتبنا اسمه بالبَرَدْ.
4 ــ غابت نجومُه؛ غطتنا غيومه.
5 ــ قالوا النار فاكهته؛ فتحنا لها بيوتنا.
6 ــ أبدى غضبه؛ نسينا فضل الشبابيك.
7 ــ حسبنا نعم الله فيه؛ قزمتنا .
8 ــ أغرقنا بخيراته؛ فاضت بحارنا.
9 ــ عرض بضاعته علينا؛ أغلقنا في وجهه الأبواب.
10 ــ أثقل علينا بثيابه؛ خففناها بالدفء.
11 ــ اِنتظرنا في الخارج؛ عشقنا داخل البيوت.
12 ــ تحدّانا بقوته؛ قاومناه بضعفنا.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.