الثلاثاء , يناير 26 2021

وقفتُ ببابك – ختام حمودة

وَقَــفْـتُ بِـبَـابِـكَ لَــيْـلا نَــهَـارَا
يَدَيَّ رَفَعْتُ وَقَلْبي اسْتَجَارا
فَـمَنْ غَـيْـر رَبِّيَ يَـرْفَعُ ضُرِّي
وَيَعْـفُو وَيَـقْـبَلُ مِـنِّي اعْـتِذرا
وَيَغْفِرُ ذَنْبي إذا الـقَلْبُ ضَلَّ
بِـدَرْبِ الـذُّنُوبِ وَمالَ ازْوِرارا
فَـيا مَنْ وَهَـبْتَ إِلَيَّ الحَياةَ
وَأكْـسَيْتَ عُودا فَـصَارَ اخْضِرارا
تَـلَوْتُ بِذِكْرِكَ في كُلِّ فَـرْضٍ
وَعَـينْي بِدَمعي تَفيضُ انْهِمارا
وَقُلْتُ السَّلام عَلَى خَيْرِ خَلْقٍ
لأمْـلاكِ رَبّـيَ وَجْـهي اسْتَدارا
فَــأنْـتَ المعِزُّ وَأنْـتَ الـمُـذِلُّ
وَأخْــبَـرْتَ قَـوْلاً بِذِكْرٍ فَصَارا
وَلَـيْسَ كَـمِثلكَ شَـيءٌ تَـجلَّى
فَـطَرْتَ الـسَّماءَ خَلَقْتَ البِحارا
وَأنْـتَ الـسَّلامُ وَمِنْكَ الـسَّلامُ
وَأنْــتَ العَفُوّ وَهَـبْـتَ اغْـتِفارا
وَتُبْري السَّقيمَ وَإنْ شِئْتَ أَمْرَاً
عَـلَى كُلِّ شَيْءٍ مَلَكْتَ اقْتِدارا
تَفَـرَّدَ وَصْفُكَ فـي كُـلِّ شَـأنٍ
وَمِنْ نُورِ وَجْهِكَ كَوْني اسْتَنارا
يَـحُـفُّ بِـعَـرْشِـكَ أَمْــلاكُ نُـورٍ
تُـرَتِّـلُ حَـمْـدا مِـرَارا مِـرَارا
خَـلَقْتَ الـبَسيطَةَ بَعْدَ السَّماء
وَسُـقْتَ الـسَّحابَ بِأَمْرٍ فَسَــارا
أَحَطْتَ بِعِلْمِكَ فـي كُـلّ أَمْـرٍ
خَـلَقْتَ الحَياةَ خَلَقْتَ احْتِضارا
إذا لاحَ ضُـرٌّ رَفَـعْتُ يَـدَيَّ
بِدَعْــوَةِ يُونُس قُـلْتُ اضطِرارا:

(لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)

معا يدا بيد، مبادرة المجلس الأوروعربي للفكر والدراسات في زمن الكورونا

عن أحمد حضراوي

اترك تعليقاً