[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

 وضاقتْ بالحنانِ ! _ الشاعر أحمد عفيفي

 وضاقتْ بالحنانِ !
*************


هىَ الًَتي أكبرتُها ومنحتُها
عشقاً تغلغل في أديمِ كياني
علًَمتُها فنًَ الغرامِ وكنهه
حتى سَرَت كما نغمٍ بألحاني
وكُت أرقبها وقلبي مُتيًمٌ
بها جمالٌ أنعشَ فـيًَ خفقاني
****
وهىَ الًَتي شرخت فـؤادي
بهجرها واستشرى فِي هذياني
وبي مواجعُ لا يكفًُ أنينها
حتى البدائع أوشكتْ تنساني
القلب مذمومٌ حسيرُ كأنه
بالغدرِ محمومٌ وبالتأنيبِ يلقاني
****
وأظلً أجترً الأنين ولم أعد
أُبصر سوى قهـري وهُـزلاني
ماضرًَ أن أُبقي الفؤاد مُغيًَباً
وأكُفًُ عن عشقٍ ثوَىَ ودحاني
فلقد عشقتُ ولم أكُ مُتوهماً
لكنًَ من أحببتُ ضاقت بالحنانِ!

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

أيّها الغرباءُ __ الشاعرة منى الرزقي

  أيّها الغرباءُ أنا مثلكم يعتريني دوارُ المدينةِ أسقط في حُفَرِ الضوْءِ لا شيء يوجعني. …

اترك تعليقاً