[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

نِدَاءُ طِفْلَةٍ سُورِيَّةٍ ــ عبد القادر الغامدي

لا تقتلني يا هذا
فلم يبق في بلدي شيءٌ
يمكنه أن يُقتل
من جنْس الأحياء

لا تقتلني أرجوك
فلستُ من حطّمَ تماثيل الحبِّ
في باحات العشق
أو حوّل بستانك
إلى صحراء

لستُ من جوّع بطون الأطفالِ
أرهقهم ليل نهارٍ
ألقمهم فُتاتَ عراء

لا تقتل جسدا
أنهكهُ الجوعُ
روحا أتعبها الترحال
تعانق جناح فضاء..!

باحثةً عن إنسانٍ
ما ماتت فيه روح الإنسان
حيث النفس تتسامى
ما بقي في الأرضِ نبض
أو هلّل وجهٌ يعانق روح سماء..!

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

على أعتاب بلقيس __ الشاعر أحمد حدودي

“على أعتاب بلقيس” :   بين النخيل وعبر الصحارى والشواطئ وعلى امتداد الوديان، كائنات لها …

اترك تعليقاً