[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

نبوءة البلابل __ الشاعر زيد الطهراوي

“نبوءة البلابل” :

على شجر عابق في السماء
يموت الأسى وتعيش الشموع
ويصعد فجر أمام الدموع
يمر القطار
ويفجأ كل المحبين حين يجيء مع الصحب والجلنار
أطلَّت بلابل تشدو كنافذة وجذوع
وقالت لنا : إن هذا الأسى سوف يغرُبُ عن وجهنا كدثار
سمعنا أناشيدها وهي تعلن هدم الجدار
رأينا البياض بأجنحة تتحلى بوهج السطوع
ولكننا لم نتذوق نضارتها قبل ميلاد هذا النهار.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.