[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

مناضل – عبد الناصر لقاح

يبكي من خوف من ضعف
إذ تينع في دمه شجرات أخرى..
أو تهوي فيه الورده
يجثو ألما
يمحو أبعاد هواه الأحلى الأشهى
والتاريخ الأحمق والنارا..
يهفو لصناديق الأحلام على وجع الأحقاب
وذكرى ثورة أنوال ونوال..

يختلط العشق الأبهى وثرى الجسد..
إن الحب الأعمى يغوي
في حمق ثورته أو نشوته
بالحضرة والفتن الجسدية والبلد..

ها صار الثوري الأنقى يشدو عشقا شبقا..
ينسى نارا
ينسى دمه
يهوى بارا
يهوى فمه ويحاصر أشجارا
تنمو في مهوى الريح
ووراءه ثوري
يبكي ويصيح
سقطت أنوال في الريح
سقطت
أنوال
في الريح..

 

عن أحمد حضراوي

شاهد أيضاً

شعلة الحسن __ الشاعر ظميان غدير

“شعلة الحسن” : حرّم الله أن أحبّ كزينبْ شعلةِ الحسنِ وجههُا يتلهّبْ رمّمتني بحسنِها مثل …

اترك تعليقاً