[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

ما هو التصوف؟ – د. نور الدين الوكيل

– ما هو التصوف؟
– يظن البعض أن التصوف هو الاهتمام بالأناشيد والقصائد الدينية والتغني بها ليلاً أو نهارا.
– كما يظن البعض أن التصوف هو مجرد زيارات مقامات أهل البيت عليهم السلام وأولياء الله الصالحين وحضور موالدهم (وإن كان ذلك منه).
– ويظن البعض أن التصوف هو التمايل في الحضرات، والاهتمام بالشكليات مثل لبس العمامة والشال الأخضر والخواتم في اليدين ومسك السبحة أمام الناس.
– يظن البعض أن التصوف هو الانشغال بالروحانيات كالجن والملائكة والشياطين وتسخيرهم في قضاء الحاجات، (وهذا ليس من التصوف).
– يظن البعض أن التصوف هو تناول الطعام والشراب في ساحات الصالحين (ولا حرج في ذلك).
– يظن البعض أن التصوف هو كلمات يرددها العلماء والدعاة.
– يظن البعض أن التصوف هو مجموع الأوراد والأذكار التي يرددها السالك (على سبيل الروتين اليومي).
– يظن البعض أن التصوف هو مجموع الرؤى والأحلام التي تشغل بال الكثير من أبناء الطريق الصوفي.
– يظن البعض أن التصوف هو فلكور ثقافي شعبي، عبارة عن مهرجانات واحتفالات وغير ذلك.
لا يا سادة، عفوا وعذرا:
التصوف هو: حال القلب مع.. الله.
التصوف هو: أن تجعل قلبك مشغولاً بالحق لا بالخلق، مشغولاً بالباقي لا بالفاني -مشغولاً بالمكَوِّن لا بالأكوان.
التصوف هو: كف أذاك عن الناس ومهاجمة فتن الوسواس.
التصوف هو: أعلى مراتب الدين فهو (مقام الإحسان)، أي التخلق بأخلاق الله ورسوله وصفوة عباده المقربين.
التصوف هو: مجاهدة النفس للوصول إلى رياض القدس.
التصوف هو: الخروج من الدنيا اختياراً قبل أن تخرج منها اضطرارا.
التصوف هو: متابعة الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم في الأقوال والأفعال والأحوال.
التصوف هو: شهود الحق في كل شيء وقبل كل شيء، حتى يصل العبد إلى مقام (بى يسمع وبى يبصر) المشار إليه في الحديث القدسي.
التصوف هو: تحقيق مقام العبودية أي تكون عبداً لله في جميع حالاتك وليس للعبد أن يخالف مولاه أبدا.
التصوف هو: حالة وجدانية يعيشها الإنسان متوجاً قلبه بالصدق والإخلاص لله رب العالمين.
التصوف هو: مداومة الذكر والفكر، فهُما جناحا الوصول إلى الله.
التصوف هو: اللين والرفق في معاملة الخلق لأنهم صنيعة الحق.
التصوف هو: إنزال الفرائض إلى القلب قبل إنزالها على الجوارح، لأن كل ما فرضه المحبوب يسعد به القلب.
التصوف هو: التبرؤ من حولك إلى حول الله وقوته.
التصوف هو: أن ترى نفسك أقل الناس في هذا الكون، وجميع الناس أفضل منك حتى لو كنت مقيماً على الطاعات بالليل والنهار.
التصوف هو: عمارة الكون وصولاً لمقام الخلافة الإلهية “إني جاعل في الأرض خليفة”.
التصوف هو: التعلق بالله وإخراج كل ما سواه من القلب.
التصوف هو: صدق التوجه إلى الله.
التصوف هو: النظر إلى أحوال الأكابر في عباداتهم لله، ومحاولة السير على نهجهم.
التصوف هو: الأدب ومن ليس عنده أدب فقد ضل الطريق.
التصوف هو: أن تعيش بقلب يملؤه الحب متلذذاً بأنوار القُرب.
التصوف هو: أن يكون همك الأكبر هو المسارعة في رضا الله ورسوله وليس ذلك من أجل نيل مقام معين، بل لتكون شاكراً لأنعم الله التي لا تحصى.
التصوف هو: ألا يشغلك شيء عن الله، فكل ما شغلك فهو باطل، واهرب منه إلى مولاك مستغفراً لما وقعت فيه.
التصوف هو: أن تقرأ القرآن وكأنه أُنزل على قلبك أنت، فتشعر أنك أنت المخَاطَب في جميع الآيات.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.