[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

لَحْظَــــةُ صَمْــــــتٍ ــ فالح الحجية

القلب يخفق حائــرا بجــراحــــــــه
في حبــــه فتعذبت انفا ســــــــي


وتعالت الأشـــــــواق في ألبابــه
واغرورقت عيناي في إحساسي

وتجمعت كل المصـــــاعب جملة
وتناثرت مني الدموع قواســــــي

فما لقلبك قاســــــيا في حـبــــــــه
متجلمــــــــدا مثل الجبال رواسي

وإليك الشــــــوق نهراً في جريانه
رقراقــــة أموا جــــه ومواســـــي

وأخال شــــوقك نابع من صخرة
كفـــؤادك فأنـــــاره إيناســـــــي

أوَ كلما أبغــي الوصــــال تقرّبــــــاً
تتباعديـــن بجفـــوةٍ وتنـــــــــاسي

وعلام تهدديننــي بفراقنــــــــــــا
وكأنه ســـــهل عليك بقيــــــــاس

رفقــــا بقـلبٍ قد توقّـد شــــــــــوقه
حتى الثمالــــــة والهـــــا ً بـإيــاس..

إذ ذاب شـــوقا وجـــــده أ لقـــــاً  بـه
في حرّ تمــوز الشــــــديد هواســـي

في لحظـةٍ للصمـــت كا نت بيننـــا
لغة القلـــــــوب تعانقت بحواســـي

كمــــداَ أمـوت ُ فيقتلني الجـــــــفى
نار الفــــراق قد ألهبـــت أنفاســــي

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.