[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

لسكان الأرض٠٠نداء – مليكة كباب

يا إنسان٠٠ يا إنسان،

أنت هنا مقيم على مر الزمان،

مرغم على البقاء مهما كان،

مغرم بحب الحياة،

بعشق الطبيعة،

بحار وأنهار؛ أشجار وأزهار،

تلال وجبال، ساحرة بالألوان،

موطنك، هذا الكون

وما حباك من ظل فيه الأمان،

أنت في العالم،

من الأرض إلى الأرض،

مهما اختلفت لغاتك والأديان،

***

يا إنسان٠٠ يا إنسان،

هي الأرض، تؤويك، تطعمك حبّا تأكله،

والماء يسقيك تموت بدونه،

صوت في السماء ينذرك،

علم الحماية ارفعه ارفعه٠٠

سمكُ البحر من تحت الماء

يحدثك اسمعه٠٠

الهواء نسيم يحييك،

لا لا تلوثه،

والغصن بالغاب، يقويك

لا لا تحرقه،

والطير، سلاما يهديك،

في الفضاء

لا تقتله،

والدم حوض الروح،

بالجروح

لا تسفكه،

كل مخلوق،

على البساط، له نوره؛

اصفح وسامح،

أصلح وصالح٠٠

عدوك جاهل،

لا تؤاخذه،

فالسور بالجسر

مرصوص، للوصل

لا تدمره،

يا إنسان٠٠ يا إنسان٠٠

***

طينتك من آدم !

قوة وطيب واكتمال،

وجودك أقدم !

عزم لقدوة الأجيال،

طبيعتك أعظم !

عطاء في الجمال،

وجمالك عزمٌ، بلون البيئة،

عليها الآمال،

سليمة هي،

سعيد أنت

يا إنسان٠٠ يا إنسان!

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.