[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

لا حكاية بلا ضمير ــ جليلة مفتوح

أريد حكاية لا تغيب
فصولها لا يرتديها غروب
ولا جاهل بالأساطير
من لي بساحر الخرافات
يسحرني حمامة يلقيها
فوق صدر الأمير
أدون فوقه تعاويذ الرؤى
وأمارس العشق ترنيمة
لو لاح الفجر وجن الهجير
أريه جنون أنثى كالماء
تحتل الصخر بالخرير
ذاك الساحر بمكر الحواة
يدخلني قمقما مرصودا
ثم يخرجني كالزفير
ينقلب قلبي على أعرافي
معلنا حالة الاستثناء
والطوارئ بالدساتير

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.