[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

كلمات غالية – عبداللطيف قراوي

أنتَ…. أنتَ…..
لست بالحبيب ولا الطبيب المداويا.
كلماتك داوت جروحي الآنية.
كماء أحيى آمالي البالية.
كنور أنار دواخلي المنطفئة.
سرى في عروقي
ليمحق أحزاني القاسية.

كلمات تفرحني عندما أنام
بين أحزاني وأفكاري اللجية.
تلازمني،فصداها سيبقى
طوال أيامي المتوالية.
أخرجتني من ظلمتي الحالكة.
بعد أن كان سريري
يضمني في الزاوية. أحببتها، لأنها تسعدني في كل ثانية.
و تطرد كل آلامي الباقية.

كلمات ،هي لي وحدي.
أحتضنها وأضمها.
ولن يشاركها معي انسيٌّ
فتحت لي أبوابا كانت مستعصية.
ومسحت دموعي المنهمرة السخية.
كلمات ليست كالكلمات العادية.
أنسام من السماء العالية.
تسعد نفسي المعذبة الشاكية.

عن نازك الملائكة

شاهد أيضاً

قراءة في مداخلة مساعد وزير خارجية أمريكا __ ذ. إبراهيم أتحاش

    تابعت مداخلة مساعد وزير خارجية أمريكا في لقائه الصحفي بعد لقاء بوريطة .. …

اترك تعليقاً