[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

كتاب “نيل الشرف” تهيمن عليه فكرة الاجتماع ونبذ التفرق __ ذ. زيد الطهراوي – الأردن

“كتاب نيل الشرف تهيمن عليه فكرة الاجتماع ونبذ التفرق” :

 

كتاب “نيل الشرف في إثبات سند الانتساب لعقيدة السلف” للدكتور سمير مراد كتاب واسع، تفرغ فيه المؤلف لقمع الفكرة الخاطئة عن السلفية المشرقة.
وقد بدأ الكتاب بالحديث عن مؤتمر أهل السنة في الشيشان الذي أخرج السلفية من أهل السنة والجماعة، ورأينا رفضاً قاطعاً من المؤلف لهذا السلوك الذي صدر عن هذا المؤتمر..
فهو “مؤتمر لبضعة نفر صنفوا فيه الأمة وشطروها في حين هي أحوج ما تكون إلى جمع الكلمة والتآلف”.
ثم التفت المؤلف إلى العالم الجليل شيخ الأزهر أحمد الطيب فبادر إلى عتابه بمحبة ولين طالباً منه أن لا يخضع للضغوطات، وأن يبادر إلى لم شمل البنيان المسلم.
أما فكرة الكتاب العامة فهي اقتناع تام بأن السلفية هي المنهج الحق، وفي نفس الوقت فإن الأشاعرة والماتريدية هم أهل سنة وجماعة، فالاختلافات بين المسلمين لا تؤثر على اجتماعهم ولا يجوز أن تؤدي إلى شقاق ما بينهم وتناحرهم.
ووضح المؤلف أن اللغة تؤيد وتنصر منهج السلفية، وكذلك برهن بالسند اتصال هذا المنهج بالسلف ومنهم الأئمة الأربعة،
وبهذا كله استطاع أن يظهر السلفية بثوبها الأبيض، واستطاع كذلك أن يشق طريقه في توحيد الصف المسلم، وحقن الدماء، وكف يد الظلم عن أي جماعة من جماعات المسلمين.
وبهذا كله نستطيع أن نثبِّت دعائم الإخاء والتعاون، وأن نجعل الحديث في الخلافيات مقصوراً على الكتب، وعلى النقاش الذي لا يفسد للود قضية، وبعيداً عن تشتيت العوام وصرفهم عن تعلم عباداتهم ومعاملاتهم.
الكتاب مُلئ حكمة وعلماً، ففيه من الشروح والأدلة ما يشفي الغليل ويقنع المنصف، إذا قرأه المنتسب إلى السلفية ازداد قناعة وثباتاً، وإذا قرأه المنتسب إلى الأشعرية أو الماتريدية عرف أن هذا المنهج له دعائم ثابتة.

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

على طريقة المغول والتتار ومحاكم التفتيش، صحفي مغربي يطالب المحكمة البلجيكية بإحراق كتاب عن سيرته الذاتية كتبه أحمد حضراوي

  عندما يضع كاتب نصب عينيه موضوعا معينا سواء كان شخصية أو حدثا، أو مجرد …

اترك تعليقاً