[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

قـنــــاديـــل ــ أحمد أسد صادق

1
لما بلغتُ سن الحكمةِ..
ونما لي من ظهري جناحان
ألبسني الرائي الأعظم تاجا
ووضع في صدري شعلة ،
وقال : اذهب إن شئت الآن !!

2
  خذ الحذر !!
أضاف الرائي ..
فموسم الصيد قد حل
الأشراك والشِباك والفِخاخ
تملأ الأرض والمياه والشجر
فلا يغرنك نشيج داعٍ
تهادى إليك وقت السحر !!

3

عند كل موسمٍ للصيد..
تغير الأفاعي جلودها
وتُرسل أفراخها
تسعى في كل المسالك
لتقود السُكارى بإغواءٍ للمهالك
هكذا هو الحال دوما
منذ أن نقضت سلالة الإنسان
مع الرب عهودها !!

4

في عُمق الغاب ِالمُعتم
لم تُكن تلك الابتسامةُ ..
التي رسمتها نوايا حقودة
كما توهم الساذجون يوما ..ودودة
فمنذ يومها الأول زائفةٌ كانت
كـسيماءِ صلاحٍ
على جبين ابن مُلجم !!

5

على جدارٍ منفرد
خطت يدُ الحكمة مرة :
( للزيفِ بريقٌ وهاج ..فلا تُخدع
وخضوع الكلمات استدراج.. فلا تطمع )
فحلق عاليا ،
عاليا جدا
أيها الطائر الحُر وابتعد !!

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

مولد الهادي نبينا __ الشاعر أحمد الخليلي

“مولد الهادي نبينا” : فى يوم الإثنين وليلته الجميلة ينسلخ نهارها طيّبا لمعة النجوم زاهية …

اترك تعليقاً