[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

قطار الأحلام – حبيبة مسلك

في ذلك القطار، وسط سنابل الغرام
كان أمامي جالسا..
أمير الأحلام
غمزني بابتسامة، تاهت مني لغة ألكلام
شردت لحظة، في درب الخيال
غادر بعيدا عني، ورحت أمشي وأمشي
ولا أعرف وجهتي
دخلت كل الدروب، أبحث وأبحث عن صاحب
تلك النظرات
التي ابتسمت لقلبي التائه، وسط صحراء من الأشواق
في ذلك القطار!!!
أبحث عن صاحب تلك الهمسات التي رمقتني بكل اللغات
في ذلك القطار!!!
أبحث عن لمسات يده التي قبلت الوجنات
في ذلك القطار!!!
أبحث عن عطره الذي راقص بنغماته الوجدان
في ذلك القطار!!!
ضاع مني، فارس الأحلام
حين أيقظني رجل التذاكر، ليقص حلمي
قبل أن يقص تذكرة القطار..

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.