[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

غناء كلاسيك __ الشاعر ظميان غدير

غناء كلاسيك

لا أتقيك لأسلما
أهواك كي أتألما

ولكي تبرّي القلب
لو أشكو الصبابة والظما

نامت بكفّك مهجتي
ولك الفؤاد قد انتمى

لا تتركيني للضياع
وأسعفي كي أنعما

الحبّ دينٌ فرضُهُ
أن نرتقي منه السما

فتقدّمي يا خلّتي
ولتسمحي أن أقدما

يدكِ اللحون تلحّفتْ
روحي بها كي أحلما

لا تحرميني ما طلبتك
في الغرام محرّما

أنتِ الأميرة والمليكة
أنتِ يا شبه الدمى

في وجنّتيك مدائنٌ
للحسنِ تأسر مغرما

وحديثك السحريّ كان
لمهجتي وردٌ وما

فلتأخذيني عاشقًا
كل العناء تجشمّا

ولترحمي متحرقا
وملوعا ومتيّما

تكُ منّة أبد الحياة
فصبوتي غيثٌ همى

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.