[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

غريب – نبيل الهواري

قال: غريبٌ
فقلتُ أعرفُهُ
مرتْ رؤاهُ
فكدتُ أخلفه
فقلتُ منذ اختفى
بهيئتهِ..
قال
وكل المياهِ تجرفه
يسحبه موجٌ
بعد معركةٍ
وشاطئٌ للهمومِ يقذفه
تلك التي كانت
كان ينزفها
فهل تُرى
بعد ذاك تنزفه
يا أيها المستحيلُ معذرةً
منذ متى
أنت كنتَ تنصفه
من بعد خمسين ثورةً
صُرفتْ
شيطانهُ ظلّ
كيفَ يصرفه
وآية الفجرِ كاد
يخطفها
بعد ركوعٍ
ما زال يخطفه
وصورةُ الناسِ لونُ سمرته
فبات من طمي النيلِ
يذرفه
عَرفتهُ
قال البحرُ في ثقةٍ
وفوق أنفاس الرملِ
مَقصِفه
وقالت الشمسُ
كيف أنكره
هل يُنكرُ الطينُ!
ذاك مَقطَفه!
نعم
تقولُ الأحلامُ إنه من
مليون حزنٍ
عليه مِعطَفه
من زمنٍ خلتُ
بيننا شبها
إنه مني الذي أشرّفه
قالوا خطاه
هنالك انتحرتْ
قلتُ ادفنوه فلستُ أعرفه..

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

حدِّثيني عن الجماد __ الشاعر ظميان غدير

يمضغُ الفجرُ ظلمةً وسوادا ويحثّ الفؤادَ أن يعتادا أيّها القادمونَ فهْرَسْتُكم لمْ أرَ فرداً لنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.