[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

عيناك حديقة __ الشاعر ظميان غدير

عيناك حديقة 

إني أتيتُ كشاعرٍ عباسي
حرفي نواسيٌّ وعندك كاسي

فلتكرمي ذا صبوة ومتيمٍ
يفديك أنت ِ لديه كل الناسِ

أو لم أكن عند الشدائد صاحبا
حتى أداري خلّتي وأواسي

عيناكِ تلك حديقة مخبوءةٌ
في داخلي وبها أساس أساسي

ويداك لي نهران أقرأ ماءها
كي أخمدَ الأشواق حينَ أقاسي

والله لا أنسى لأذكر ودّكم
ما كنتُ ذكّارًا وما أنا ناسي

أنتِ المقيمة في جداول مهجتي
منذ انهمار الشعر في قرطاسي

كنتِ الرؤى تجري بنهر قصائدي
وبك احتفى يا طفلتي إحساسي

ثلجيّة ناريّة بك حالتي
أملا أطيرُ وأختفي من ياسي

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

حدِّثيني عن الجماد __ الشاعر ظميان غدير

يمضغُ الفجرُ ظلمةً وسوادا ويحثّ الفؤادَ أن يعتادا أيّها القادمونَ فهْرَسْتُكم لمْ أرَ فرداً لنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.