[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

عودة مسرور – ذ. خالد غلاب

في كل مرة تنفخ في الصور؛ تمنحني أرض البسطاء
وتواريخ مختلفة، تأتيني بعرشها بين الخوف والرجاء، في
كل مرة تقطر أملاً، تمشي على استحياء، أرجو وفي
عينيها فرح الغابات، تهفو وقلبي أبراج الحمام، في كل
يوم أغمد سيفي، إلا أنني انتظر دون صباح..

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

إعلان عن أمسية شعرية

        بالتنسيق مع مؤسسة الأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم ،تنظم الأستاذة جميلة …

اترك تعليقاً