[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

عملية أمنية مشتركة مع الدنمارك تحبط تحضيرات لهجوم في ألمانيا – شادي عاكوم

مكّنت عملية مشتركة للسلطات الأمنية الدنماركية والألمانية من اعتقال عدة أشخاص، للاشتباه في محاولتهم صنع متفجرات والتخطيط لشن هجمات إرهابية.
وقالت الشرطة الدنماركية في بيان في ساعة متأخرة من مساء الخميس “نعتقد أن هناك أفراداً لديهم النية والمقدرة على ارتكاب هجمات إرهابية في الدنمارك”، مضيفة أن ستة آخرين اعتقلوا في الدنمارك وسابعاً في ألمانيا فيما يتعلق بالقضية نفسها.
وذكرت تقارير صحافية، اليوم الجمعة، بعض التفاصيل عن العملية، مشيرة إلى أن من بين المعتقلين ثلاثة أشقاء سوريين، وأن التحقيقات بدأت بعد اكتشاف تاجر مواد كيماوية بولندي أمراً مشبوهاً في إحدى الطلبيات خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي.
وعملاً بلوائح الاتحاد الأوروبي بإلزامية الإبلاغ عن بعض المواد الأساسية التي يُمكن أن تصنع منها المتفجرات، تلقت الشرطة الجنائية الاتحادية في ألمانيا، الأسبوع الماضي، رسالة من وارسو مفادها بأن سوريّاً يبلغ من العمر 33 عاماً، يعيش في هولبيك الدانماركية، طلب مواد كيميائية بزنة خمسة كيلوغرامات من مسحوق الألمنيوم وكمية مماثلة من الكبريت.
وبحسب التقارير الإعلامية فقد حدّد ذلك الشخص مكان التسليم بأحد العناوين في ولاية سكسونيا انهالت في ألمانيا، والتي اتضح فيما بعد أنها عبارة عن شقة باسم أخيه الذي يكبره ثلاث سنوات. إلا أن الشرطة لم تجد لا صاحب الطلب ولا البضائع المسلمة.
ووفقاً لمكتب الادعاء العام في نومبورغ، أصدر قاضي التحقيق في المحكمة المحلية في ديساو روسلاو التابعة لولاية ساكسونيا انهالت مذكرات اعتقال بحقهم بجرم “الاشتباه في التحضير لعمل عنفي خطير يشكل تهديداً على أمن الدولة”.
وتم إلقاء القبض على أحد الشقيقين مطلع الأسبوع في ولاية هيسن، والثاني الذي يعيش في ولاية سكسونيا انهالت تم اعتقاله مع أخيه الثالث خلال وجوده في الدنمارك، حيث تم العثور على مواد أخرى معه تحتوي على مواد كيميائية. ويفترض المحققون أن اثنين على الأقل من الإخوة خططا على ما يبدو لتنفيذ هجوم بالقنابل أو ربما عدة هجمات.
وقالت النيابة العامة الألمانية في بيان إنّ الشرطة بدأت الأسبوع الماضي بتعقّب الأشقاء السوريين الثلاثة بعدما نفّذوا عبر الإنترنت في يناير/ كانون الثاني عملية لشراء مواد كيميائية يمكن استخدامها في صنع مواد متفجّرة.
وأوضح البيان أنّ الشرطة أجرت خصوصاً عمليات تفتيش منازل أدّت إحداها في مدينة ديساو الألمانية إلى العثور على “عشرة كيلوغرامات من مسحوق أسود”، مضيفة أنّ عمليات التفتيش في الدنمارك أفضت بدورها إلى العثور على مكوّنات كيميائية.
من ناحيتها أفادت أسبوعية “در شبيغل” الألمانية بأنّ السلطات الدنماركية عثرت خلال عمليات التفتيش التي نفّذتها على عَلم لتنظيم “داعش” الإرهابي”، فيما لم تحدّد السلطات الدنماركية أو الألمانية الأهداف المحتملة للهجوم الذي كان الموقوفون يعدّون له، ولم توضح ما إذا كانوا يعتزمون تنفيذه في الدنمارك أو ألمانيا.

عن أحمد حضراوي

شاهد أيضاً

قراءة في رواية “شرق المتوسط” للروائي عبد الرحمن منيف __ ذ. هناء عبيد

“قراءة في رواية “شرق المتوسط” للروائي عبد الرحمن منيف” : يبدو أن التاريخ يعيد نفسه …

اترك تعليقاً