[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

على ألسنة العودة _ خالد غلاب

 على ألسنة العودة
كلما اشتعل الرأس شيبًا؛ فاضت عيناها، فأمطرت حدودًا، ومثلما مرت القلوب هواءً مرت جدارية، وما كنت لأرفق النار بالنور؛ إلا لحاجتكَ ولدي إلى الشمس، صفق الوقت، وتغيرت الوجوه، وعلى ألسنة العودة، كان الخبز سورًا، والحروف حدودًا، وشقشقة الفجر جدلًا، كان المخرج يشير إلى تمثلة المشهد، وأعين الحاضرين، إلا أنّ البعث القرار.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

إعراب : مَنْ عَرَفَ قيمَتَهُ كَإنْسانٍ قَدَّرَ قيمةَ الناسِ أَجْمَعينَ

  _ مَنْ : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ. _ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *