[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]
د. محمد كنوف، باحث في الفلسفة والنظرية النقدية، ألمانيا

عربات حب بلا خيول – محمد كنوف

 

قد نشفى جميعا،
قبل الشتاء القادم،
وقد نموت كما الحيتان
تحت الملوحة
والجليد.
قد نصير مدافعين عن الحياة، فرادى،
وقد يختفي الحب،
والنخيل والأسواق كلها.
لمن سنطعم قصائدنا؟
للعصافير أو لمن تبقى
من أشباحنا أو لأثر خفيف
يدل على عظامنا؟
صاعدون فرادى إلى الشتاء
القادم،
نجر عربات الحب بلا خيول،
نحتمي بالتلال والزعتر،
نعيد الأسماء القديمة لشوارعنا،
ننقط حروف الذكريات بحناء جداتنا،
ندخل الصلاة الأخيرة بلا موعد،
قد نكون هنا أو هناك،
من سيعرف كيف ستحملنا
الأرض المتعبة؟
كل أشيائنا قبل الصيف القريب
في حقائب السفر،
مكحلات نسائنا،
أثر الظفائر والمرايا،
علبة الكاميليا المجففة،
ومناديل العرق والحب.
سنقول للأرض، رجاء احملينا
كالفراشات، ولو بلا ألوان،
احملينا على ظهرك المقوس،
خبئينا في ربطة النعناع،
أو ضعينا شهودا على
أصواتنا التي أتعبها النشيد
للأيائل والغزالات.

عن نازك الملائكة

شاهد أيضاً

سماوات __ الشاعر زيد الطهراوي

“سماوات” : أفتش عن عالم يحتوي بسمة وسماء وأحمله في فؤادي بيادر حب بحجم السناء …

اترك تعليقاً