[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]
د. محمد كنوف، باحث في الفلسفة والنظرية النقدية، ألمانيا

أقداح الليل – د. محمد كنوف

في الليل أقداح ترمى من نوافذ زرقاء،
ترمى أصواتي وملابس قديمة لا تحتفي
بالأغاني.

في الليل أيضا ،عاهات شعوب تثور وتختلي في
زاوية من سماء كارثية وتموء،
ضجيج موكل بإقحام الكلام عن الخبز
والبقدونس التركي في القصائد،
نساء تحملن غسيل أطفال لم يولدوا،
وأحلاما عن نهر يراقبهن ،بأمشاط
لا تتعرج بانحناءاتها إلى الرقبة.

في الليل السريع ، فهود تتمرن على الحب،
من يوقظ الثعالب في البورصة الضاحكة ؟
الفهود تتناسل لكي تغلب جيشا، حبشا وعلجا،
الفهود أيضا آدمية كما اللصوص في الليل.

في الليل أرى مقابر تتفوه ، تقرأ أشعارا عن القيامة
المجازر والطعنات وعن المقامرين الخاسرين،
في سؤال من خلق قبل الآخر،الوجه أم الدرهم؟
كلاهما مخلوق قال أبي .

أشاهد دوالي في بحار تقطفها موجات وتسحب
مني ظلي إلى صرخة هاربين إلى الملوحة،
أعيرها قصبي وذراعي قبل أن
تغرق في الليل وحيدة وأنا أصرخ،
لما ولدت هناك ، يا أبي.

كفى من الموت ومن صور الشعر المسمومة،
كفاني ما يكفي غصتي الخانقة في الليل.

عن نازك الملائكة

شاهد أيضاً

أريج من رياض الأبجدية __ الشاعر أحمد الخليلي

“أريج من رياض الأبجدية” : عدد لسبحك سبحة من أحرفِِ حرَك حراك عضاك قبل سبات …

اترك تعليقاً