[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

صديق – الشاعر خالد غلاب

“صــديـق” :

كأنك البحر
وعـلــى هَـديـهِ ،
أرتشف الشمس في كف الأصيل.
أخبرني الفجر بأنك كالزهرة مسكين.
عمــر بيــن الصـدفـة ، والحذر،
وإسقاط على وجه قديم.
وأنـك الـوعــد :
وكل الوقت بعض الطريق.
وعلى عودي هادر. وحزين

 

كالمئــذنــة
حجــر فوق حجــر،
وصراع بين خيطين.
وصدى أسير.
كالحبةِ مشدود في كف الريح تسابيح.

كأنك صبح مرسوم على الرماد ،
ودنياك مــلامــح.
وخصــم أخير.

 

هي رؤى أن يخطر للكلمة غد.
وسياسات بريق، أو ينتبـــه المصبـاح،
كأن يخطر للقيد ضمير.

ولكـــن
قُضي الحلم وما عدتَ رهينا
وما عاد البحر ليقفز مــن دوامتي
كــل أصــيل.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

أيّها الغرباءُ __ الشاعرة منى الرزقي

  أيّها الغرباءُ أنا مثلكم يعتريني دوارُ المدينةِ أسقط في حُفَرِ الضوْءِ لا شيء يوجعني. …

اترك تعليقاً