[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

شَــوْقٌ مَـبْـتُـــور ــ ذ. أحمد بياض

لهجة متصوفة على شفتي بئر….. ترعى حلم الأطفال؛ حين يبحر النشيد في مملكة الدخان.

رماد جارح، وشم مبتور، ولغة الحنين هواء القميص.

شوق ينمحي في عرق الوصول.


لا تمطر السحابة الثكلى والقلب يحمل آهات الرخام.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

كذبت بيوت القطن __ الشاعر زيد الطهراوي

حدقت في بعض الشموع فنابني قلق و أدركني لهاث خائن قد يغرقون زنابقي في اليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.