[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

شهر الرحمة والعبادة – جميلة بالوالي

 

      ”  شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان” صدق الله العظيم. إنه إذن شهر الهدي الصحيح والابتعاد عن الضلالة والتفريق بين الحلال والحرام وبين الحق والباطل.

       وإنه بلا شك شهر الرحمة والتعبد والتسامح والتضامن والتكافل الاجتماعي بالنسبة للكثير من المسلمين الذين يصومونه إيمانا واحتسابا وتقربا إلى الله تعالى . لكنه وللأسف بالنسبة للكثيرين أيضا فرصة للاغتناء وتكديس الأموال على حساب المستهلك الفقير البائس الذي قد لا يجد قوت يومه في الأيام العادية فما بالك والحال هذه في ظل ظروف وباء كورونا الذي دمر الاقتصاد وقضى على العديد من المقاولات والمشاريع الصغرى التي لا يعتمد فيها أصحابها إلا على جهدهم الشخصي اليومي.. ولعل أكثر ما يلفت النظر في هذا الشهر الكريم هو ارتفاع أسعار المواد الغذائية ارتفاعا صاروخيا ، وخصوصا الخضر والفواكه التي تفتقد أسواقها للتنظيم و المراقبة والشفافية . وإذا سألت بائع الخضر البسيط أو البقال عن السبب أجابك متأسفا “- إنهم التجار الكبار هم من يرفعون الأسعار أساسا ..فنضطر نحن لبيعها بضعف السعر المعتاد .. نحن أيضا فقراء ومساكين و أسعار هذه المواد تفوق طاقتنا الشرائية !” التبرير معقول ولا غبار عليه . إن المسؤول إذن عن هذا الخلل الواقع هو ذلك الرأسمالي الكبير الذي لا يتوانى ولا يخجل من استغلال ظروف المواطنين وحاجتهم الماسة لبعض المواد في هذا الشهر المعظم !

       لكن يبقى السؤال يطرح نفسه بإلحاح : ” لماذا لا نراقب ذلك الرأسمالي ولا نحدد له سقفا للأسعار ؟ ومن الذي يستفيد من كل هذه الفوضى و من سوء تدبير هذا القطاع ؟

عن Belouali

شاهد أيضاً

تبكي على الدنيا __ الشاعر زيد الطهراوي

“تبكي على الدنيا” : أتظن أنك سوف تمضي شامخاً تقضي السنين مبجلاً مسرورا ولذا تنافس …

اترك تعليقاً