[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

شجرُ اليمانيين – عبد العزيز الزراعي

 

شاعر من اليمن، فاز بالمرتبة الأولى في برنامج أمير الشعراء في دورته الرابعة سنة 2014

أحدّقُ لا أدري لماذا أحدّقُ
هنا الضوءُ مسروقٌ، هنا الأفقُ مغلقُ
لقد سرقوا كل البلاد.. تتبعوا
مجازاتنا.. أفواهنا حين ننطقُ
ونافذة في القلب مفتوحة الرؤى
على حلمٍ أخشى إذا قلت يُسرقُ
وحسبي انكسارا أنني قد فتحتها
قديما وقلبي كالطفولة مطلقُ
تمرّ بنا الآن الهزيمةُ كلُّها 
ونافذتي أشواقُها لا تصدقُ
تأوّلُ إسهاب الغبار حدائقا
وتعصرُ لي الخمر البعيد وتعشقُ
وتخبرني آياتُها أن موطني
 سينجبُهُ هذا الجريحُ الممزقُ

***

أحدّقُ لا أدري لماذا أحّدقُ
فضاءٌ مريضٌ.. كاهلُ الأرض مرهقُ
ولكنّ شمساً في مجازي أحسها
وأدنى يقيني أنها سوف تشرقُ
ولا شأن لي بالخائفين صهيلها
إذا جمحت، مالوا لها أم تخندقوا
لغير بلادي لا تضيء، لأنها
سليلةُ نارٍ أهلُها ما تملقوا
أبرّوا بها.. كانوا بذور نباتها
وفي كل أشجار البلاد تعملقوا
سقوها مآقي دمعهم.. أحطبوا لها
سواعدهم.. في روحهم كان تحرقُ
أنا نارُهم.. في كل منفى ومهجرٍ
أحسُّ اليمانيين حولي تحلقوا
لأجلهمُ ما زلتُ متقدا هنا
وما همني أن تعجبوا أو تعلقوا

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

ألسنة حادة __  الشاعر أحمد حدودي

  على حين غرة تأتي تلفع الشمس في ظلالها، وتعتلي السنديان والصنوبر. ترسل ريحا لها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.