[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

سل عني… حورية خرباش

سل عني…
وتعال أيقظ ما تبقى من روحي
فأنا لن أموت بدون خطيئة
حول مسار القدر
واتركني أخط بحبر الأسى
ما كتمته غصة بوحي
مدني ببعض منك
أراوغ به ما فاضت به كأسي
وأقاوم به رعشة جرحي

سل عني….
ببؤرة لوعة أشبه بذاك الفجر
بلهفة شاردة بقسمات وجهي
بنبض عشق التحدي وشغف الحرف
بقتامة صمت جاثمة بالصدر
بلحن على أوتار الروح
يبوح بما تبقى من شوق
برفات من ذكرى
أسدلت ستارة الإنتظار
مبلولة بكأس فزع من السهر

سل عني….
وحيدة، أرقب خطوات العبور
أرسم برذاذ أنفاسي
اطيافا على نافذة المرور
أسجل بنظراتي براءة
لا زالت تقاوم عيون ليل
وسحابة انهمرت
من ٱخر قطرة حبور

سل عني….
فلا زلت ذاك النسيم المندثر
ذاك العشق الأبدي
يراقص الغياب بنشوة المنتظر
لا زلت أقاوم الظلال
بأغصان ذابلة
وعروش كومضة ضوء
في الأعالي تحتضر
كقشة عبثت بها الرياح
جسدا يتيه بين الأرواح
فلا تقاوم ٱلهة صمتي
ولملم على مهل
أوتار قلبي حتى لا تنكسر
واسأل عني…

عن نازك الملائكة

شاهد أيضاً

قراءة في رواية “شرق المتوسط” للروائي عبد الرحمن منيف __ ذ. هناء عبيد

“قراءة في رواية “شرق المتوسط” للروائي عبد الرحمن منيف” : يبدو أن التاريخ يعيد نفسه …

اترك تعليقاً