[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

زهرة التيوليب ــ علاء نعيم الغول

عيناكِ أعلنتا على الملأِ انصهاري فيكِ
و ارتسمتْ على قلبي شفاهُكِ
ثم أعلنتُ الذي قالتهُ لي زهراتُكِ السوداءُ
أنتِ مليكتي في الليلِ يا غزوَ الفؤادِ
و ضعفَهُ و تشبثي بيديكِ ما طال العناقُ
لكِ المداراتُ التي أخذت نجومي و انتهتْ
بمجرةٍ عيناك فيها شمسُ روحي و النهارِ
و لا حدودَ تحيطُ بي فقد استحلتُ إلى غبارٍ
لامعٍ جعلَ السماءَ فسيفساءَ أدورُ فيها
في هوائكِ مُعْتَقاً من لائحاتِ الاتهامِ
و موكَلاً بالبحثِ عن معنايَ فيكِ و أنتِ
زنبقتي التي اكتمَلَتْ و صارتْ نصفَ كوني
و انتهى حلُمي بصوتِكِ حاملاً فرحي و نصفَ
توقعاتي يا جمالَ الصَّحْوِ في لونِ الهدوءِ
و قبلَ شمسِ السادسةْ.


الجمعة ٢١/٧/٢٠١٧
ماءُ الورد

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

على درب الأمل  __ عبد الله محمدي

  مشينا في دروب الشوك خضبنا الطريق بألوان الوجع كسرنا القيود، طوينا المسافات بيننا فاكتشفنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.