[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

رَعْشَــةُ انْتِعَـــاش ــ مصطفى اللويسي

عند كل باب شرفۃ تريث

وعند كل شذی عطر تعطل

وعند رنۃ أي حرف تعسل

ولكل صدی أي عبرۃ لا تجهل

وعند حنين أي صدر لا تسأل

واحتسِ حتی الثمالۃ ولا تؤجل

فالهجر لا ينجو منه أي مقتتل

والتلظي داء لا يشفيه أي أمل

والنبضۃ تدمي الفؤاد المبتعل

لا تسألني من أكون

أنا الطينۃ التي روتها النكبۃ

من كل روثۃ وصارت وحل

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.