[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

ريكاردو سانشيز سيرا: 27 فبراير هو يوم العبودية الصحراوية – نصر سيوب

نشر ريكاردو سانشيز سيرا مقالا بجريدة ( لارازون LA RAZON) عرى فيه جبهة البوليساريو واصفا ذكرى تأسيسها الموافق لــ 27 فبراير بأنه يوم العبودية الصحراوية. مضيفا أن هذا التاريخ المخزي هو تأسيس لدولة غير موجودة (الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية) تخدع المجتمع الدولي.
وقال ريكاردو وهو محرر عام لمجلة (أمباخادور EMBAJADOR)، ونائب رئيس اتحاد الصحفيين بالبيرو، وعضو الصحافة الأجنبية: إن قوة البوليساريو تكمن في أسر بدعم من الجزائر لمجموعة من السكان الصحراويبن، للتفاوض على أرض تابعة تاريخيا وقانونيا لدولة أخرى وهي المغرب، التي تمارس سيادتها كاملة عليها.
وأوضح أنه بينما يعيش سكان تندوف دون حرية وفي حالة بائسة، يعيش قادة البوليساريو كأثرياء رفقة أبنائهم الذين يدرسون في الخارج، ويهدرون المساعدات الإنسانية الدولية.
مؤكدا على أن هذا الوضع يجب ألا يستمر، داعيا الأمم المتحدة بوجوب إجبار البوليساريو على فتح السجن الضخم الذي شيدته منذ 46 سنة، وعودة السكان إلى أراضيهم في جنوب المغرب، ولم شملهم مع عائلاتهم.
خاتما مقاله بأنه لا يوجد شيء للاحتفال به في 27 فبراير، وبأنها ذكرى العبودية الموجودة في القرن الواحد والعشرين.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

أيّها الغرباءُ __ الشاعرة منى الرزقي

  أيّها الغرباءُ أنا مثلكم يعتريني دوارُ المدينةِ أسقط في حُفَرِ الضوْءِ لا شيء يوجعني. …

اترك تعليقاً