[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

رموز دينية في مراسم تنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة

عُرف بالكاثوليكي الملتزم، وشهدت حفل تنصيبه العديد من الرموز الدينية، بدءاً من الصلاة في كاتدرائية سانت ماثيو بواشنطن وحتى أداءئه اليمين رئيساً للولايات المتحدة.. تعرف أبرز الرموز الدينية التي ظهرت في حفل تنصيب جو بايدن.
استهل جو بايدن يوم مراسم تنصيبه الرئيس الـ46 للولايات المتحدة يوم الأربعاء بحضور القداس في أحد أهم كنائس العاصمة واشنطن، وهي كاتدرائية سانت ماثيو، على بعد أقل من ميل واحد من البيت الأبيض، تماماً مثلما خطى الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت خطواته الأولى داخلها عام 1933 لتصبح بعدها طقساً لرؤساء الولايات المتحدة يوم التنصيب.
وبجانب جو بايدن وزوجته جيل، حضر القداس نائبته كامالا هاريس وزوجها دوغ إمهوف والوزراء المعيّنون في الحكومة الجديدة وزوجاتهم بالإضافة إلى أعضاء من الكونغرس من كلا الحزبين الديموقراطي والجمهوري.
وكنيسة سانت ماثيو تحمل أهمية تاريخية كبيرة ففيها أقيمت جنازة الرئيس الأمريكي جون كينيدي الذي اغتيل عام 1963، وهو أول كاثوليكي يصبح رئيساً للشعب الأمريكي.
وتقع كاتدرائية سانت ماثيو على بعد أقل من ميل واحد من البيت الأبيض، وبها ألقى البابا فرانسيس عظة أثناء زيارته واشنطن عام 2015، وهي مقر أبرشية واشنطن ورمز مهم للكاثوليكية في الحياة السياسية الأمريكية.
كما أن بايدن كان يأتي إليها لحضور القداس عندما كان نائباً للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

ثاني رئيس كاثوليكي:
اعتاد الرئيس الأمريكي الجديد وثاني رئيس كاثوليكي في الولايات المتحدة بعد كينيدي، على حضور القداس كل يوم أحد، ويصف بايدن إيمانه بأنه “كل شيء يتعلق بالأمل والهدف والقوة”.
وعلى الرغم من دعم بايدن حقوق الإجهاض وغيرها من الحقوق، إلا أن بايدن قال إن إيمانه الكاثوليكي منحه الأمل خلال أحلك الأوقات في حياته، خصوصاً بعد مقتل زوجته وابنته الصغيرة في حادث سيارة قبل أيام فقط من تحوله إلى عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عام 1973.
وصرح بايدن في إعلان حملته العام الماضي قائلاً: “الإيمان هو الأفضل في الظلام”.

القسم على الإنجيل ذاته:
مع تولي بايدن رئاسة البلاد الأربعاء، انشغلت العديد من وسائل الإعلام الأمريكي بالإنجيل الذي أقسم عليه اليمين الدستورية.
فموقع Christianity Today ذكر أن هذا الكتاب يعود لعائلة بايدن منذ 127 عاماً، توارثته أجيال العائلة جيلاً بعد جيل. ويبلغ سمكه نحو 12 سنتيمتراً، وله قفل حديدي.
وكان بايدن يستخدم النسخة نفسها في كلّ مرة أدى اليمين كعضو بمجلس الشيوخ عن ولاية ديلاوير، وأيضاً عند انتخابه نائباً للرئيس باراك أوباما عامي 2009 و2013.
ولا يورد الدستور الأمريكي أي إشارة إلى وجوب أداء الرؤساء اليمين على كتاب ديني، لكنّ العرف والتقاليد التاريخية، حوّلت الإنجيل إلى جزء من احتفالات التنصيب منذ انتخاب جورج واشنطن عام 1789.
وأدى بايدن القسم بجواره زوجته جيل وأمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس في الـ 20 من يناير/كانون الثاني 2021، ومؤكداً خلال القسم على أنه سيؤدي مهامه كرئيس للولايات المتحدة “بعون الله”.
ووعد في كلمته لشعبه على العمل من أجل “إعادة توحيد أمريكا مرة أخرى”، مؤكداً أنه رئيس “لجميع الأمريكيين”.
وشارك في مراسم التنصيب ثلاثة رؤساء سابقون هم باراك أوباما وبيل كلينتون وجورج دبليو بوش.
وليس مستغرباً حضور رموز دينية عدة خلال احتفالات التنصيب، في دولة تضع شعارها “بالله نثق”، والذي هو شعار ولاية فلوريدا، لكنه اختير في عام 1956 ليكون شعاراً للبلاد.

عن أحمد حضراوي

شاهد أيضاً

قصيدة الهايكو __ ذ. ثروت مكايد

  “قصيدة الهايكو” : منذ سنوات ليست بالبعيدة كتبت بحثا عن شعر الهايكو، وكان الداعي …

اترك تعليقاً